كلينتون تصل للقاء مرسى فى أول زيارة لمسئول أمريكى كبير ورئاسة الجمهورية: مشاورات للرئيس مع كل القوى لتشكيل الحكومة قريبا

السبت، يوليو 14، 2012


يلتقي الرئيس الدكتور محمد مرسي وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم السبت، التى تصل فى أول زيارة لمسئول أمريكي إلى مصر على هذا المستوى منذ أداء الرئيس اليمين الدستورية نهاية الشهر الماضي. من ناحية اخرى قال الدكتور ياسر على القائم بأعمال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إن الرئيس محمد مرسي يجري حاليا مشاورات مع كل القوى الوطنية في مصر للتوصل إلى الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة الجديدة .وأضاف ياسر على - فى تصريح الجمعة- أنه سيتم تسمية هذه الشخصية قريبا وبعد أن يستكمل الرئيس مشاوراته في هذا الصدد بعد عودته من زيارته لأديس أبابا التي تستغرق يومين حيث يشارك في القمة الأفريقية.وأشار المتحدث إلى إن الرئيس مرسي استقبل حتى الآن مجموعة من الشخصيات الوطنية التي تتمتع بالكفاءة والسمعة الحسنة والإحترام, وسيتم قريبا اختيار الشخص المناسب لرئاسة الحكومة الجديدة واصفا هذا المنصب بأنه مهمة صعبة وشاقة في هذه الظروف التي تمر بها مصر حاليا, متوقعا أن تكون الحكومة الجديدة ائتلافية ،مشيرا إلى ان القوى الوطنية سيكون لها إسهامها في اختيار الوزراء الجدد بعد مشاورات مع كل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء.ونفى الدكتور ياسر على كل التكهنات التي تدور على الساحة السياسية في مصر حول شخصية رئيس مجلس الوزراء الجديد, وقال ردا على سؤال حول قيام عدد من الشخصيات البارزة في حزب الحرية والعدالة بالتحدث حول تصورات بشأن شكل الحكومة الجديدة ونواب الرئيس ومستشاريه إن المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية هو الشخص الوحيد الذي يعبر عنها رسميا كما أن المستشارين ليسوا متحدثين بإسم الرئاسة.وردا على سؤال بشأن التطورات حول أزمة المعتقلين قال ياسر على إن الرئيس مرسي حريص على الإنتهاء من هذا الملف خاصة بعد تشكيل لجنة لبحث أوضاعهم , وهناك أمل كبير في الإفراج قبل حلول شهر رمضان عن كل من لم يثبت في حقه أي فعل جنائي.وحول حكم المحكمة الستورية الأخير بإلغاء قرار الرئيس بعودة مجلس الشعب قال المتحدث إن الرئيس يجري مشاروات مع كل القوى الوطنية وشيوخ القضاء للخروج من هذا المشهد والتوصل إلى حل يعيد للإرادة الشعبية وجودها والإنتقال إلى مرحلة من الإستقرار.وحول تنفيذ برنامج المائة يوم قال ياسر على إن الرئيس يتابع تنفيذ هذا البرنامج يوميا من خلال تقارير يتلقاها من مساعديه والوزراء المعنيين والمحافظين وأجهزة الإدارة المحلية, مشيرا إلى ان حكومة تسيير الأعمال الحالية مستمرة في أداء أعمالها باعتبار أن ذلك مهمة وطنية نافيا أن يكون هناك فراغ تنفيذي.