فى مؤتمر بالمنصورة مرشح الإخوان المسلمين للرئاسة يشرح اسباب فوزه بالخارج ويتحدث عن الزيت والسكر

الأربعاء، يونيو 13، 2012


أكد الدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة لرئاسة الجمهورية، إن هناك ممارسات لجعل الانتخابات غير نزيهة عن طريق استخراج بطاقات جديدة ويتم سحب بطاقات من الموظفين وتنفق الملايين لشراء الأصوات وحسمها لصالح مرشح بعينة لكن الشعب حسم موقفة وبلغت اجمال الاصوات التى حصلت عليها اكثر من 75%ن من اصوات المصريين فى الخارج بدون زيت وسكر كما يدعى البعض.وأضاف المرسى ان كل من متحه صوتة هم من العمال والفلاحين والاساتذة والاطباء وقضاة وقالوا كلمتهم ونحن نسير فى طريق واحد رغم اننا زعلانيين لازم نقول احنا اخطانا.جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى الذى عقد بالصالة المغطاة بستاد المنصورة بحضورأنصاره ومؤيديه وألتراس مرسى.وقال ان قرار الدكتور كمال الجنزورى بتوفير وسائل المواصلات بالمجان يومى جولة الاعادة ماهى الا محاولات تيسير على من يحمل 5بطاقات تصويت واكثر لكى يتنقلوا بين المحافظات لاعطاء اصواتهم لمرشح وتزوير الانتخابات.واشار ان كلمة الفلول تعتبر مطاطة وليس لها معنى لان اعضاء الحزب الوطنى ابناء عمومتنا واصدقاؤنا عندما يشغل منصب معين يكون كلمة من اعضاء الحزب الوطنى هى وثيقة التعيين والترقية لاى موظف حتى يتوى منصب معين فى مؤسسه ما فالنظام السابق كان حريصا على ان يجعل الناس يكهرون بعضهم لبعض.وااكمل المرسى حديثة قائلا ان ماحدث فى مصر هو ظلم وتزوير وسرقة وضغوط على الناس وبيع للوطن حتى اصبح الشباب ينفر الى خارج البلاد للبحث على العمل فولائهم لوطنهم اصبح مهزوزاوقال ان هناك من يردد ان الاخوان هم من قتلوا الشهداء وركبوا الخيول والجمال بميدان التحرير للإحتفال بالثورة واصبح كل شئ يحدث فى مصر ينسب للاخوان وزلزال اوربا الاخوان هم من فعلوةوتطرق مرسى الى الشريعة الاسلامية والمنهج الاسلامى يتمثل فى "الحق والعدل" مؤكدا أن الله هو الحق والعدل والقيم والاخلاق والسلوك وأن المنهج الصحيح هو منهج اهل السنة والجماعة ومنهج مصر بلد الوحدة والاتفاق على مدار مئات السنين بين المسلمين والمسيحين وبين اهل مصر جميعا.وتابع مرسى قائلاً"اذا كنا حقا نؤمن بان الله قادر قاهر فوق عباده نستظل بالأية الكريمة ان اللذين قالو ربنا الله ثم استقاموا" فهم متحابين فى الله ويطبقون فيما بينهم الحق والعدل فلم ينم احدهم شبعان وجاره جوعان ولن يمد احدهم يده ابدا ولم يخضع لغير الله وهو على علم ان للحق رجال يعرفون .واكد ان واقعنا الان يقول لنا لاتخافوا ولا تحزنوا فان كنت حقا تسيرون على طريق الحق وتسيرون عليه فستالنون رضا الله وعدله فنحن فى اشد الحاجه إلى معيه الله ونصرتهواشار الى ان الرئيس القادم سيعمل على تطبيق الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر باعتبارة من دعائم الدين وعوامل الصيانه للمجتمع والشعب والناس بان تدلهم على الحق والخير فهذا واجبنا أما الباقى قهو على الله عز وجل فمن رأى منكم منكرا فليغيره بيده وذلك من خلال منع المجرمين والجريمة والظلم أو العودة اليه زوتسال مرسى" فأين المروءة والنظام المجرم الذى قضى على ابنائنا وتركهم دون وظائف فهناك 4 مليون شاب و4 مليون فتاة فى سن الزواج وفى عام2005عندما وقف القضاة وقفة رجولة ووطنية فى انتخابات 2005 ولما انتهت الانتخابات دخلوا عليهم وقاموا بتحويل المستشار البسطويسى ومكى للتأديب وقمنا بعمل مظاهرات لدعم القضاة ومساندتهم وفى اواخر 2006 قالوا سننشا محطة توليد كهرباء ب 4 مليون جنية بالطاقة النووية ولكن هذا لم يحدث فمنذ هذا الوقت يتعاركون على اختيار المكان.وقال ان ماحدث فى مصر سرقة وظلم وتزوير للارادة وسرقت البلاد وبيع الوطن باكملة واليوم يقولون "ان الاخوان سيبيعون قناة السويس هو الخديوى اسماعيل رجع" لكنا الرد عليهم بان قناة السويس قيمة وحق للمصرين ويجب تطويرها.واكد ان المصريين عاشوا الظلم ولم يحكى لهم ولن ننسى اهدار حقوق الفلاحين بعد ان دمر يوسف والى الزراعة عن طريق الكياموى والمبيدات المسرطنة واصبح سعر شكارة اليوريا 165جنية وبنك الائتمان ضحك على الفلاحين واعطاهم ضربة على الدماغ ويجب معالجة القضيةوقال اننا فى تلك المرحلة نسير فى عنق الزجاجة وامامنا مهمة كبيرة نحاول ان ننجزها ولا نسمح للثعالب العودة من جديد ونكمل الفرض وتعود للملايين حقوقهم ويعود الامن والاستقرار ليس عن طريق النظام القديملابد ان كون صفا واحدا لمنع وصول الاجرام الى النظام رة اخرى ومن يختلف معى ومع الحزب فعلينا ان نجلس ونتحاول ونسير فى الطريق الصحيح بدلا من العودة للشوك والزجاجا والبركة بايدينا والبعض يخضى وقلق وهذا ظنواشار الى ان هناك من يروج اننا سنجلس المراة فى البيت ونغلق الشركات ونزوج الرجال 4سيدات وهذا غير صحيح مطلقا ولكناه محاولات لترويج شائعات لاهراب الناخبين لاختيار نظام فاسد ومضلل.واختتم مرسى المؤتمر بان كل شخص يحميل مسؤلية كبيرة وسيسال عما قدمه وقال " ولو الشباب زعلان من حزب الحرية والعدالة يقول ويعمل ثورة لكن لانذهب ناحية الاجرام والخراب".